محمد صلاح
محمد صلاح

محمد صلاح: أحب مارادونا وميسي ومشاهدة منتخب التانجو

أكد محمد صلاح، نجم المنتخب الوطني، وهداف ليفربول الإنجليزي، على شعوره بالفخر عند تمثيل مصر في المسابقات الأوروبية مع فريقه ليفربول.

وقال صلاح في مقابلة مع صحيفة «كلارين» الأرجنتينية: «أشعر بمسئولية كبيرة تجاه بلدي، أريد دائمًا أن أكون مثالًا يحتذى به، إنهم يروني أتالق وأشعر بالفخر لذلك».

وأضاف صلاح: «يوجد في مصر نحو 100 مليون شخص يتبعوني وأريد دائمًا تمثيلهم بأفضل طريقة ممكنة».

وكشف صلاح، أن أسلوب لعبه يشبه كثيرًا لاعبي قارة أمريكا الجنوبية من حيث الاحتفاظ بالكرة والمهارة داخل الملعب.

وتابع صلاح،: «من الممكن أن أسلوب لعبي يُشبه أمريكا الجنوبية، بالطبع أحب مارادونا وميسي لكنني أعشق جابريل باتيستوتا الذي لعب لصالح روما فريقي السابق».

وأردف: «نجوم الأرجنتين حققوا نجاحات كبيرة في كرة القدم وأحب دائما مشاهدة منتخب التانجو في مسابقات كأس العالم».

وعن تواجده في القائمة النهائية للمرشحين بالفوز بجائزتين من جوائز الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، أكد الفرعون، على سعادته بالتواجد في منافسة لاعبين كبار، أمثال رونالدو، وميسي ومودريتش.

وقال صلاح: «أنا سعيد لمشاركة هذا معهم. إنهم لاعبون ممتازون وأمل أن أكون في القائمة القصيرة عدة مرات. كل يوم أعمل للحفاظ على التحسن ولدي الكثير من الطموح».

وأوضح أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، أنه سعيد بالتواجد ضمن صفوف ليفربول، ولا يفكر حاليًا في الانتقال لأي نادٍ آخر، خاصة بعد أن جدد عقده مع الفريق حتى عام 2022.

وكشف صلاح أنه تألم لهزيمة ليفربول في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد بثلاثية نظيفة بقدر أكبر من تألمه لخروج المنتخب المصري من الدور الأول لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وشدد صلاح، على أن هدفه في الموسم الجديد، يتمركز حول الألقاب مع فريق ليفربول، مؤكدًا أن الفريق استقدم العديد من اللاعبين الجيدين خلال فترة الانتقالات الماضية، بالإضافة إلى نجوم الفريق، مما يجعله مؤهلًا لتقديم الأفضل خلال الموسم الحالي رفقة الأماني يورجن كلوب المدير الفني.

وعلى المستوى الوطني، أكد صلاح أنه كان يرتبط بعلاقة مميزه مع الأرجنتيني، هيكتور كوبر، المدير الفني السابق للفراعنة، وأشار إلى تمكن هيكتور من كتابة التاريخ مع منتخب الساجدين، بعد العودة إلى كأس العالم لأول مرة منذ 28 عامًا مؤكدًا أنه شيء سيتذكره الناس دائمًا.

وعن أفضل الأهداف التي سجلها أحسن لاعب في الدوري الإنجليزي خلال الموسم الماضي، قال صلاح : « هناك هدفين أعتبرهما الأفضل في مسيرتي خلال الموسم الماضي،الأول هو هدفي في شباك مانشستر سيتي في الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا، عندما فزنا 2-1. والثاني هدفي الأول ضد روما، في المباراة التي انتهت بنتيجة 5-2، في الدور قبل النهائي.

وكشف صلاح عن توجهه عقب اعتزال كرة القدم، إلى مجال التدريب قائلًا: «عندما أعتزل اللعب، أتوقع أن أصبح مدربًا».

وفي ختام تصريحاته أكد صلاح، أنه يريد أن يتذكره الناس كلاعب جيد وشخصية جيدة كما هو الأن: «أنا لاعب كرة قدم ولا أدري كم أنا جيد، لكني ما زلت أحب أن يتذكرني الجمهور كلاعب جيد وأيضًا كرجل جيد. دعهم يذكرونني كيف أنا».

عن NileEgypt

banner
Close