عودة كريستيانو رونالدو للتهديف في ساولو

أنهى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو معاناته من سوء الحظ منذ انطلاق بطولة الدوري الإيطالي هذا الموسم، وافتتح مسيرته التهديفية في المسابقة بعدما سجل هدفين قاد بهما فريقه يوفنتوس للفوز 2 / 1 على ضيفه ساسولو اليوم الأحد في المرحلة الرابعة للبطولة.

وأسفرت باقي المباريات، التي جرت اليوم في المرحلة ذاتها ،عن فوز جنوه على ضيفه بولونيا 1 / صفر، فيما تعادل روما مع ضيفه كييفو 2 / 2، وأودينيزي مع ضيفه تورينو 1 / 1.

وعزز يوفنتوس، الفائز باللقب في المواسم السبعة الأخيرة، صدارته للبطولة، بعدما رفع رصيده إلى 12 نقطة، بفارق ثلاث نقاط أمام أقرب ملاحقيه نابولي، مواصلا انطلاقته المثالية في البطولة، عقب تحقيقه فوزه الرابع على التوالي.

في المقابل، تجمد رصيد ساسولو، الذي تكبد خسارته الأولى في الموسم الحالي للبطولة، عند سبع نقاط في المركز الثالث مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

وانتظر رونالدو حتى الدقيقة 50 من عمر المباراة، ليدون هدفه الرسمي الأول في مشواره مع الفريق الملقب بـ(السيدة العجوز)، بعدما أخفق في هز الشباك خلال المباريات الثلاث الأولى ليوفنتوس في المسابقة هذا الموسم. (طالع التفاصيل)

وواصل رونالدو تألقه في أول مباراة للفريق في البطولة التي استؤنفت نشاطها عقب توقفها في الأسبوع الماضي بسبب مباريات الأجندة الدولية، ليضيف الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 65.

وتكفل خوما بوباكار بتسجيل هدف ساسولو الوحيد في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني.

واضطر يوفنتوس للعب بعشرة لاعبين في اللحظات الأخيرة للمباراة، عقب تلقي لاعبه البرازيلي دوجلاس كوستا البطاقة الحمراء في الدقيقة الأخيرة من الوقت الضائع.

عن NileEgypt

banner
Close