آخر الأخبارالدوري المصري

تعرف على كل ما قاله رمضان صبحى بعد وقفته الثانيه “على الكره”

أكد رمضان صبحي لاعب النادي الأهلي أنه لم يقصد إهانة لاعبي الزمالك عندما استعرض بالكرة خلال المباراة التي جمعت الفريقين قبل أيام قليلة.

وألتقى الأهلي مع الزمالك لتحديد بطل كأس السوبر المصري، في مباراة شهدت مشادة بين لاعبي الفريقين بسبب وقوف صبحي على الكرة خلال المباراة.

واعتذر صبحي في تصريحات عبر قناة النادي الأهلي، للاعبي نادي الزمالك خلال المواجهة، مشدداً على أن الأمر لن يتكرر مجدداً.

وقال لاعب الأهلي الشاب: ” لم أقصد إهانة نادي الزمالك أو لاعبيه، فجميعهم أصدقاء لي، ولم يكن في نيتي أي إهانة لأي لاعب منهم نهائياً “.

مضيفاً: ” أعتذر للاعبي نادي الزمالك طالما أن الأمر أُخذ كإهانة، ولكنني لو أقصد ذلك فما كنت لأفعلها في الدقيقة 77، أي قبل المباراة بفترة طويلة “.

وأكمل: ” كان بإمكان الزمالك التعادل في الدقائق المتبقية، ولو أقصد الاستعراض والإهانة لفعلتها في نهاية المباراة بعد ضمان الفوز “.

واختتم رمضان صبحي حديثه عن الواقعة قائلاً: ” لم يكن في نيتي أن أكرر الأمر خلال المباراة، ولكنه حدث بشكل تلقائي، وأعد بعد تكرارها ثالثاً “.

كشف رمضان صبحي لاعب النادي الأهلي، عن الحديث الذي وجهه عبد العزيز عبد الشافي “زيزو” المدير الفني السابق للفريق، قبل مباراة كأس السوبر المصري.

وأشار صبحي في تصريحات عبر قناة النادي الأهلي، إلى أن زيزو طالب اللاعبين بتقديم كرة قدم ممتعة أمام الزمالك، مطالباً إياهم بالتخلي عن الشد العصبي.

وقال لاعب الأهلي الشاب: ” زيزو طالبنا بالمتعة خلال المباراة، وقال لنا أن من يريد أن يلعب بالكعب أو يظهر أي لمحة فنية فليفعلها “.

ونجح الأهلي في التتويج بطلاً لكأس السوبر المصري، بعدما تغلب على الزمالك بثلاثة أهداف لأثنين خلال المباراة التي أقيمت في الإمارات قبل أيام قليلة.

مضيفاً رمضان صبحي: ” زيزو قال لنا أيضاً أنه لا يريد منا أن نثبت أنفسنا، وأكد لنا على أننا لاعبين كبار ولسنا في حاجة لإثبات الذات “.

وفسر اللاعب الشاب سبب بكاءه بعد هدف التعادل الأول للأهلي أمام الزمالك، حيث قال: ” الضغوط التي وضعت علينا كلنا، والحديث عن انخفاض مستواي جعلاني أبكي بعد الهدف “.

اعتبر رمضان صبحي صانع ألعاب الأهلي الشاب أن مقارنته بالنجم المعتزل محمد أبو تريكة ظالمة نظرًا لعدة فوارق.

وقال رمضان في حوار عبر قناة ناديه: “أبو تريكة نجم كبير، ولم أصل إلى ربع مستواه، ومهما زاد مستواي فإن المقارنة بيننا ظالمة”.

وأضاف “عندما رفضت المقارنة به في بداية مشواري، اعتقد البعض أنني مغرور، ولكن الحقيقة أنني كنت أريد إزالة الضغوط من علي”.

وتابع “مهما زاد مستواي، فإن المقارنة بأبوتريكة ظالمة، فهو قدوة كبيرة، ووصل إلى مكانة فريدة للغاية في الملاعب”.

وأتم “لقد تحدثت معه في زيارته الأخيرة للنادي، وأكد لي أنني لاعب كبير، وشد من أزري، واستفدت من نصائحه كثيرًا في عدة أمور”.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق