آخر الأخبارالدوري المصري

تعرف على ما قاله فتحى مبروك بين المتأمرين ومثال مورينيو واعتذار طاهر

حدد فتحي مبروك المدير الفني السابق للأهلي الطرف الذي تآمر ضده وألمح به في المؤتمر الصحفي عقب مباراة أورلاندو بايرتس في كأس الكونفدرالية.

وأوضح مبروك: “تعرضت لهجوم غير طبيعي من المنظومة الإعلامية داخل الأهلي، رغم أنها كانت معروفة دائمًا بالدفاع عن الفريق وإدارة النادي”.

وقال عبر قناة (إم بي سي مصر): “للأسف .. من يهاجمني لا يفقه شيئًا في كرة القدم”.

وأضاف: “هاجموني كثيرًا، وقالوا أن أسلوبي في التدريب قديم وعفا عليه الزمن”.

وواصل: “رغم كل ذلك، فإن تبديلاتي كانت هجومية على مدار 28 مباراة مع الفريق”.

واتم فتحي مبروك: “نفذت تكتيكًا حديثًا ونجحت في تطوير أداء بعض اللاعبين”.

برر فتحي مبروك المدير الفني السابق للأهلي رحيله عن منصبه، قائلاً: “في مصر سهل الإطاحة بأي مدير فني”.

وأضاف: “الدليل على ما أقوله تشيلسي، حاليًا في المركز العاشر، وتعرض لعدة هزائم، هل تمت إقالة مورينيو”.

وتابع عبر قناة (إم بي سي مصر): “بل من الوارد أن تقوم إدارة النادي بتجديد عقده”.

وواصل مبروك: “تباين مستوى الفريق وارد، والخسارة مباراتين أو ثلاثة وارد أيضًا”.

وكان فتحي مبروك رحل عن الأهلي بعد خسارة كأس مصر، والخروج من كأس الكونفدرالية.

اعتبر فتحي مبروك المدير الفني السابق للأهلي أن إقالته بعد الخروج من كأس الكونفدرالية إهانة كبيرة لعطائه داخل القلعة الحمراء.

وقال مبروك: “علمت بنبأ رحيلي من وسائل الإعلام، ولم أتوقع الخروج بهذه الطريقة”.

وأضاف عبر قناة (إم بي سي مصر): “ما حدث معي إهانة كبيرة، لأنني ضحيت كثيرًا، وكنت تحت أمر النادي في أي وقت”.

وواصل: “عقدت جلسة محمود طاهر، واعتذر لي، قائلاً أنا أسف، ووعدني برد اعتباري عبر بيان من مجلس إدارة النادي”.

واستدرك فتحي مبروك: “ولكن للأسف هذا لم يحدث”، وتابع: “خسارة بطولتين لا تعني رحيلي بهذا الشكل”.

وأتم: “الألتراس وأعضاء النادي ساندوني بقوة، وكانوا أكبر الداعمين لي، ولم أتعرض للوم بعد الإقالة، لأن الكل متأكد أنني مظلوم”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق