الأهلي ينافس ريال مدريد، ويوسع الفارق مع الزمالك

يُعد نادي الأهلي من الأندية العريقة والكبيرة في إفريقيا، وبوصول قطاره للمحطة النهائية، سيجني العديد من المكاسب في حال أثبت جدارته للتتويج بلقب بطولة “دوري أبطال أفريقيا”، وفي بلاد المغرب، وتحديداً في مدينة الدار البيضاء، وعلى أرضية ملعب “محمد الخامس”، سيخوض المقاتلين المصريين غداً السبت المباراة النهائية أمام فريق جنوب أفريقيا “كايزر تشيفز”.

خلال الموسم المنصرم، قدم نادي الأهلي اداء استثنائياً يُحسد عليه، وتمكن حينها من حصد أربعة ألقاب غالية، ومنها: ” الدوري المصري، دوري أبطال أفريقيا، والكأس المصرية، وكأس السوبر الأفريقية”، وما زالت شهية اللاعبين مفتوحة من أجل مواصلة التقدم وتحقيق النجاحات، حيث يأملون بالتتويج باللقب الثاني على التوالي، لقب “دوري أبطال أفريقيا” بعدما تمكن اللاعبين من تحدي الصعاب والتأهل للمباراة النهائية، ويعتبر هذا التأهل هو الرابع عشر في تاريخ النادي الذي يتأهل فيه للمباريات النهائية، متخطياً بذلك أرقام نادي الزمالك.

ستقام غداً المباراة النهائية في دوري “أبطال أفريقيا”، وعلى الرغم من أن شهية لاعبي النادي المصري ما زالت مفتوحة لتحقيق المزيد من الأمجاد والتتويج باللقب، يراهن الجميع على انتفاض لاعبي نادي “كايزر تشيفز”، والفوز بالمباراة، وللمراهنة على المباريات الرياضية، أصبح بإمكان عقد الرهانات أون لاين من خلال مواقع الكازينوهات اون لاين، والتي توفر أيضاً للمستخدمين إمكانية ممارسة ألعاب القمار المتنوعة، ومن ضمنها لعبة “سلوتس” الشهيرة، وللتعرف أكثر، زوروا  casinoelarab

ولا يقتصر الأمر فقط على مطاردة لقب “دوري أبطال أفريقيا”، حيث يطمح النادي لتحقيق إنجازات عديدة، ومنها ما يلي:

الفوز غداً يعني تحقيق اللقب العاشر

لربما يعتبر البعض أن نادي الزمالك أكثر حصداً للألقاب من النادي الأهلي، ولربما يعتقد البعض العكس، ولكن ما تجدر الإشارة إليه أن كلا الناديين يعتبرون من أكبر الأندية الإفريقية، ولكل نادي منهم حقبة معينة حقق فيها العديد من الألقاب، ولكن في مباراة الغد، في حال تمكن النادي الأهلي من الفوز والتتويج باللقب على حساب فريق نادي “كايزر تشيفز”، فإنه سيرفع الكأس الأفريقية للمرة العاشرة في تاريخ النادي، وسيُعتبر حينها من أكثر الأندية في قارة إفريقيا تحقيقاً للألقاب.

يُذكر بأن نادي الأهلي حقق لقب “دوري أبطال أفريقيا” في تسعة مناسبات، وتوج بوصافة اللقب في أربعة مناسبات، وفي حال تحقق آمال لاعبي نادي الأهلي غداً، فإن الفارق بين الناديين سيتوسع، ويمتلك كل من نادي “الزمالك” ونادي “مازيمبي الكونغولي” خمسة ألقاب من دوري الأبطال.

مونديال الأندية

فوز النادي في المباراة النهائية غداً أمام نظيره “كايزر تشيفز” يعني تحقيقه لمكاسب أخرى، حيث سيتأهل حينها الأهلي للمشاركة في بطولة “كأس العالم للأندية”، وستكون هذه المرة الثانية له على التوالي، وسبق للنادي الأهلي في النسخة السابقة من البطولة المشاركة في “الموندياليتو” في قطر، وتوج حينها بالميدالية البرونزية.

ولأن مشاركة النادي في مسابقة “مونديال الأندية” أصبحت أمراً واقعياً بالنسبة له، بعدما صُنف بأنه أكثر أندية القارة الإفريقية مشاركة في المسابقة، ونال التصنيف الثاني عالمياً كمشارك في البطولة، برصيد ستة مرات.

كأس السوبر الأفريقية

في حال نجح نادي الأهلي غداً بالتتويج بلقب دوري الأبطال، والفوز بالمباراة النهائية، فهذا يعني أن سيتأهل مباشرة لخوض مباراة بطولة “كأس السوبر الأفريقية”، والتي سيلاقي خلالها الفريق الفائز في بطولة “الكأس الكونفدرالية”.

ويُذكر بأن نادي “الرجاء المغربي” تمكن من التتويج بكأس “الكونفدرالية الأفريقية” بعدما تمكن من الفوز على نادي “شبيبة القبائل الجزائري” في المباراة النهائية قبل بضعة أسابيع، بنتيجة هدفين لهدف.

يُصنف النادي الأهلي من أكثر الأندية المُحققة لقب “كأس السوبر الأفريقية” برصيد سبعة ألقاب، وحصد لقب النسخة الأخيرة من البطولة بعدما تغلب على فريق “نهضة بركان المغربي” بنتيجة 2-0، ويمتلك نادي الزمالك أربعة ألقاب من بطولة “كأس السوبر الأفريقية”، ويأتي في المرتبة الثالثة نادي “مازيمبي الكونغولي”، برصيد ثلاثة ألقاب.

الاقتراب أكثر من ريال مدريد  

النادي الملكي، أو نادي “ريال مدريد”، يُعتبر أكثر أندية العالم تتويجاً بالألقاب القارية، برصيد 24 لقباً قارياً، وما زال نادي الأهلي يمتلك فرصة كبيرة في حال فوزه غداً في المباراة النهائية والتتويج باللقب، حيث يمتلك حتى اللحظة نادي الأهلي 22 لقباً قارياً، بفارق لقبين عن النادي الملكي، ويأتي في المرتبة الثالثة نادي “جونيورز الأرجنتيني” الإيطالي “ميلان”، برصيد 18 لقباً قارياً.

ألقاب النادي الأهلي القارية

حتى هذه اللحظة يمتلك النادي الأهلي 22 لقباً قارياً وفي حال فوزه غداً وتتويجه باللقب، سيصبح في خزينة النادي 23 لقباً قارياً، بفارق لقباً واحداً عن نادي القرن “ريال مدريد”، وتُقسم الألقاب القارية للنادي الأهلي على النحو التالي:

  • تسعة ألقاب في “دوري أبطال أفريقيا”
  • لقبين في الكأس الكونفدرالية
  • أربعة ألقاب في مسابقة “أندية أبطال الكأس الأفريقية”
  • وسبعة ألقاب في بطولة “السوبر الأفريقي”
  • ولقبين في بطولة “الأفروآسيوية”

ويطمح لاعبي النادي الأهلي غداً ببذل قصارى جهودهم من أجل الفوز بالمباراة وتحقيق اللقب الغالي، من أجل الابتعاد في السباق عن غريمهم ومنافسهم الأزلي نادي “الزمالك“، والاقتراب أكثر وأكثر من النادي الإسباني “ريال مدريد”، فضلاً عن مطاردته لأربعة بطولات غالية توج بها مسبقاً، ولكنه ما زال متعطش لحصد المزيد والمزيد.

لن تكون مباراة الغد سهلة على النادي الأهلي كما يعتقد البعض، فلاعبي فريق “كايزر تشيفز” يمتلكون لاعبين بارعين ومحترفين، قادرين على اقتناص اللقب وإحداث فارق بعيد بالنتيجة، ومن المتوقع أن تشهد البطولة غداً حضوراً جماهيرياً كبيراً لكلا الفريقين الذين يبحثون عن زيادة الغّلة وملئ خزائنهم بالألقاب، ولكن يبقى السؤال هنا، هل يتمكن النادي الأهلي من مقارعة لاعبي جنوب أفريقيا وإلحاق الضرر بهم واقتناص اللقب الغالي الذي يطمحون إليه؟ أم أن للاعبي “كايزر تشيفز” وجهة نظر أخرى؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

Adblock detected!

Please whitelist our nilesports.com and refresh this page!